عشرة تصريحات استفزت المصريين وأطاحت بمبارك

عبارة من اللي بيغرقوا .. تعليق شديد الذكاء

أطلق الرئيس المتنحي حسني مبارك خلال السنوات الأخيرة مجموعة من التصريحات التي استفزت المصريين رغم صبرهم الشديد عليه طوال فترة حكمه التي دامت لـ30 عاما، هنا جمعت أسوأ5 تصريحات قالها فيما رشح أصدقائي على تويتر 5 تصريحات أخرى، بالإضافة لأسوأ 9 عبارات قالها خلال خطاباته الثلاثة قبل التنحي.

“عبارة من اللي بيغرقوا؟”

 

خلال زيارة مبارك لتسليم شقة لواحد من المواطنين الغلابة في الصعيد، وكالعادة تم تدبير لقاء ليه مع واحد من الناس اللي

استلمت الشقق عشان يبان قدام الناس انه بياخد ويدي مع أفراد عاديين من الشعب، المواطن بيقول لمبارك أنه بياخد العبارة عشان يعدي النيل وفمبارك رد عليه بجملة “اوعى تكون عبارة من اللي بيغرقوا” بهدف التنكيت.

طبعا الجملة دي كانت في قمة الغباء لأنها فكرت الناس بالسلام 98 العبارة اللي مات فيها 1054 مصري بسبب الإهمال، واتحول فيها 59 مسئول في وزارة النقل للمحاكمة التأديبية، مبارك يمكن مكنش يقصد العبارة دي لكن يقصد عبارات الصعيد اللي بتغرق وكل سنة أو ست شهور تعمل كارثة في محافظات الصعيد وخصوصا المنيا، انما تصريحه كان بيعكس انفصاله التام عن الناس وعدم إلمامه بايه اللي يتقال وايه اللي ميصحش يتقال سياسيا وحفاظا على مشاعر الناس.

العبارة السلام 98 كانت نموذج واضح جدا على أن الفساد والإهمال في عصر مبارك عملوا اتحاد على المصريين كلفهم أرواحهم وده ظهر لما ممدوح إسماعيل صاحب العبارة هرب وثبت بعد كده وجود علاقة وثيقة بينه وبين الحكومة .. العبارة كانت حلقة من مسلسل كريه بدأ بقطر الصعيد وكارثة الدويقة وحرايق كتير وكوارث ملهاش أول من آخر تميز بها عصر مبارك.

 

  “خليهم يتسلوا”

 

طول فترة حكم مبارك المعارضة والناس كانت بتفصل بين تزوير ووساخات الحزب الوطني وبين الريس السابق باعتبار أنه قال ايه “ابو كل المصريين” والكلام الهجص ده، وبعد انتخابات 2010 البرلمانية المزورة، انتظر الناس رد فعله على قرار المعارضة انشاء برلمان موازي، فرد مبارك بكل سخرية “خليهم يتسلوا”.

الجملة دي خطورتها أن مبارك كان بيطلع لسانه للشعب وبيقولهم أيوه احنا مزورين ونصابين ومحدش له حاجة عندنا، والتزوير والبلطجة كلها بعلمي واللي ليه شوف في حاجة يعملها، وفعلا الشعب المصري بعدها بشهرين بس رد على مبارك وحرق له الحزب الوطني ومقراته بينما اختفت الأغلبية الوهمية للحزب الفاسد لأن أصلا ليس لها وجود، فيما هرب أعضاء الحزب وناس تانية قدمت استقالاتها لحد ما المجلس كله اتحل في فقراير 2011.

عصر مبارك اتسم بتزوير واسع جدا لكل الانتخابات البرلمانية والرئاسية مع مقاطعة متعمدة من الشعب المصري اللي اتوصف انه سلبي، سلبي إزاي بس وهو بيشارك في انتخابات الأندية الرياضية والنقابات المهنية.

هو قال خليهم يتسلوا والشعب اتسلى عليه في الاسبوع الاخير من الثورة وقبل التنحي

 

 “الشعب والشرطة في خدمة الوطن”

العادلي .. حاليا مسجون

 

الجملة دي مقالهاش مبارك انما اللي حطها كان وزير داخليته الاشهر حبيب العادلي، الجملة دي رغم انه شعار الشرطة ومن الآخر كلام لا بيروح ولا بييجي انما عكست عقلية جهاز الشرطة خلال عصر مبارك، الشعار الأصلي كان “الشرطة في خدمة الشعب”، وده مجرد شعار لا يعني ان الضباط فعلا في خدمة الناس لكنه بيسن قاعدة مهمة واساسية.

تغيير الشعار ده عكس عجرفة وتعالي جهاز الشرطة على المواطنين في عصر مبارك كأن خدمة المواطن دي عيب أو تقليل من شأن الشرطة، والأخطر انه كلمة الوطن في الشعار الجديد تم اختصارها في الريس وحاشيته وحزبه، يعني الشرطة والشعب يخدم أمن الدولة وأمن مبارك وناسه، وده اللي اتضح مع الثورة لما العادلي قتل الناس وسحب قوات الشرطة وأطلق المساجين والبلطجية.

وكان رد فعل الناس طبيعي جدا لما كونت اللجان الشعبية بسرعة لأنها اتعودت طول السنين اللي فاتت ان كل واحد يأمن نفسه بنفسه، جهاز الشرطة هيحتاج وقت طويل قوي عشان يستعيد ثقة الناس وفي ناس كتير محترمين اتظلمت بسبب مبارك اللي تم تغيير الشعار بإشرافه.

الشرطة في عصر مبارك لجأت للتعذيب بصورة منهجية أولا مع عناصر الإرهاب ثم امتد الموضوع للأمن الجنائي للتوصل إلى المتهمين في اي قضية لحد ما الناس بقت تخاف تدخل اقسام الشرطة لحسن تلبس قضية، وبلغت ذروة الموضوع عن طريق قضية خالد سعيد اللي هيجت الناس ويكفي ان جروب الشهيد على فيسبوك جمع 300 ألف مصري في اسبوع وقفز بعد كده لحد ما كان من أدوات الثورة على النظام.

 

“أنا مش حذرتكم من خمس سنين”

 

الجملة دي شديدة الخطورة ومحدش خد باله منها ومبارك قالها سنة 2010 لرئيس وزرائه أحمد نظيف خلال افتتاح واحد من المشروعات وكان يقصد بيها مشكلة القمح، لما روسيا وقفت التصدير لدول العالم ومنها مصر وبدأت تظهر مشكلة قمح في البلد، مبارك بيقول لنظيف انا مش حذرتكم من خمس سنين !!!

الكارثة هنا أنه حذر من خمس سنين، طب وطول الخمس سنين بقى حضرتك كنت فين ومسلم دقنك ودقن البلد لنظيف؟ طب حضرتك لما كنت مهتم قوي كده ليه متابعتش سياسات الزراعة عشان تتأكد من تنفيذ الناس للتعليمات.

مبارك انشغل جدا بالساحة الدولية والخارجية ورمى الملفات الداخلية لنظيف وجيمي في لجنة السياسات وده لأن مبينزلش انتخابات حقيقية وبالتالي مطالب الناس العادية خرجت من دايرة اهتمامه زي اي سياسي او رئيس بلد طبيعية في العالم

 

“أيها الإخوة المواطنون”

 

الجملة دي انا اخترتها مخصوص مش لأي سبب سوى انها كانت مكررة في كل خطابات مبارك ودايما يبدأ بيها، مبارك خلال السنوات الأخيرة شبه توقف تماما عن الكلام باللغة العامية ومخاطبة الناس بلغتهم، واكتفى بقراءة خطابات مكتوبة بغباء شديد (أموت وأشوف الحمار اللي كتبله الخطابات دي) وده عمل انفصال ليه عن الناس.

يعني مثلا السادات كان ديكتاتور لكن محدش ينسى خطاباته في مجلس الشعب لما كان بيمسك الورق ويقعد يكلم الناس بالعامية ويتريق على ده وده ويشرح لهم سياساته حتى لو غلط، المصريين يحبوا قائدهم يكلمهم ويحسسهم بوجوده وانه ابن بلد ومنهم حتى لو بالكدب، مبارك في اخر ايامه وصل لمرحلة من الانفصال انه معندوش استعداد حتى ينزل لمستوى الناس ولما كان بيتكلم على سجيته كان بيهبل زي ما قال نكتة العبارة.

 

اختيارات الأصدقاء من تويتر

 

“يا راجل كبر مخك”

دي جملة مبارك قالها خلال احد مؤتمرات الحزب الوطني لما كان بيرد على سؤال واحد من بتوع الحزب قام يهتف ويكلمه وقاله “انت فاكرني بفر في كل حاجة يا راجل كبر مخك”، طبعا مبارك كان بيتريق وبيهزر، لكن المؤتمر ده تحديدا مبارك رد كتير خلال قراءة الخطاب على اعضاء الحزب اللي كانوا بيهزروا معاه ويشاكسوه من تحت المنصة.

الغريب ان على الانترنت فيديو ايفيهات مبارك كان بيتم تناقلها بين الناس كلها والسبب في ده مش غضب منه ولا حبا فيه انما اشتياق الناس انهم يسمعوا الراجل ده بيفكر إزاي لأن خطاباته الرسمية عمرها ما عبرت عن اللي في دماغه، ده غير ان الناس تحب جدا اللي يتبسط معاهم حتى لو كانوا من أعضاء حزبه.

 

الزيادة السكانية تلتهم مشروعات التنمية”

أحد اسطوانات مبارك والحزب الوطني المشروخة عشان يبرر مشاكل مصر، ورغم أن زيادة السكان في مصر مشكلة لكن الناس لا تقتنع لأن الفساد بيلتهم أكبر جزء من ثروة البلد والناس فقدت الثقة في حكومات الديكتاتور

 

“انا منحاز لمحدودي الدخل”

يا راااااااااااااجل .. محدودي الدخل كانت أشيك كلمة لوصف الفقرا والمساكين اللي اتسحقوا في مصر

 

“ده احتلال ومن حقه يعرف ايه اللي داخل وايه اللي خارج”

كان بيوصف مراقبة الحدود مع غزة وطبعا رغم حق مصر انها تراقب الحدود بس اختياره للجمل غبي جدا كأنه بيدي إسرائيل حق السيطرة على أرض احتلتها غصبا

 

“لن أسمح بالمساس بكرامة أي مصري”

التصريح ده قاله بعد مباراة مصر والجزائر في السودان، بس المشكلة انه موضحش مساس بكرمة المصري من جانب مين  بالظبط وهل ده ينطبق على حبيب العادلي ولا لأ

 

خطابات مبارك التلاتة قبل التنحي أثارت غيظ الناس .. ترشيحات أخرى من تويتر

 

مصر أرض المحيا والممات .. طب نعملك ايه يعني عشان نصرفك زار؟

 

أتوجه إليكم بكلمات لا تقبل اللبس أو التأويل .. ده اللي هي الخطابات اللي معمولها مونتاج رديء

 

قد كنت شابا مثلكم .. ده اللي هو من بتاع ستين سنة كده

 

لا أقبل إملااءت من الخارج .. ما عدا أمريكا وإسرائيل والاتحاد الأوروبي

 

شهدائكم .. مش شهداء مصر الشهداء بتوعكم انتم يا أوغاد

 

وأنه يحز فى نفسي ما أراه من بعض بنى وطنى” .. سلامة نفسيتك هو بنو وطنك كانوا ضربوك برصاص القناصة؟

 

وأقول لكم وبكل صدق .. دايما اللي بييجي وراها كله كذب

 

لم أكن أنوي الترشح مرة أخرى .. يا راااااااااجل هو انت مش قلت قبل كده لو عاوزين دعم بعد 2012 مش هديكم يا مبارك

انت ممسوك عليك سيديهات 🙂

هذه التظاهرات ما كانت لتحدث لولا الديمقراطية .. طب البس يا حسني عشان نازلين

 

شكرا لكل من شارك في التجميعة دي من خلال تويتر وهم حسب بترتيب المشاركة :

@ksayeds @midomodi @m_a_elshamy @hazemfoad @ahmedasfour @ahmedmhmd @azizhamdy @m2nwer @mohammedzainhom @mariumaz @dinamarrie @zainabesoly @Believer_Eg @saada_hussein @anaselwoogod @marwanqoutb @supermario_1990 @salmaeldaly @YBW13 @farokadel @4shour @mohap_20 @emadbassam @R9rafik @noha_m_a @aly_rizk @prof_mostafa @hassantagy @noona_2011 @aymanelhattab @sherifchenco @ahmedesmat @midomodi @omaralshal @hala_elsaify @rehabsakr @mibrah @mshabka @amin555 @Believer_Eg @saada_hussein @anaselwoogod @marwanqoutb @supermario_1990 @salmaeldaly @YBW13 @farokadel @4shour @mohap_20 @emadbassam @R9rafik @noha_m_a @aly_rizk @prof_mostafa @hassantagy @noona_2011 @aymanelhattab @sherifchenco @ahmedesmat @midomodi @omaralshal @hala_elsaify @rehabsakr @mibrah @mshabka @amin555

 

تابعوني على تويتر :

http://twitter.com/nasry

أو على فيسبوك:

http://www.facebook.com/home.php#!/profile.php?id=529965924

Advertisements

5 تعليقات on “عشرة تصريحات استفزت المصريين وأطاحت بمبارك”

  1. men3em كتب:

    نسيت أكبر كدبة قالها: “نحن نعيش أزهى عصور الديمقراطية”

  2. احمد محمد عامر كتب:

    العيب مش على الحاكم العيب على المحكوم اللى رضى طول عمره بالظلم . انا اسف انى هقول الكلام ده الشعب المصرى طول عمره سلبى وجبان عشان كده ظهره الفساد وانتشر لو كان فى حد من الاول قال اقف مكنش ده هيبقا حال مصر واتمنى زمن حسنى مبارك ميرجعش تانى وترجع زمن سلبيه الشعب المصرى ونفسى اقول حاجه لشعب مصرى احترموا النظام ولو ده حصل صدقونى هنبقا من الدول المتقدمه وفى وقت قياسى

  3. الله ينور على كل من شارك فى جمع ه\ه الملاحظات عن النظام الفاسد

  4. hgaridi كتب:

    الحمد لله ، على ما فعل بفرعون ذي الأوتاد ، الذين طغوا في البلاد ، فأكثروا فيها الفساد ، فالحمد لله ، أن صب عليهم سوط عذاب ، والحمد له أنه بالمرصاد .

    أردوغان استلم تركيا وهى في الحضيض ، فاستطاع في ثمانية أعوام أن يجعلها خامس اقتصاد في العالم ، وأن يحقق شروط الانضمام إلى الإتحاد الأوربي ، وأن يحولها إلى دولة محترمة فاعلة مؤثرة ،

    مهاتير محمد استلم ماليزيا ، دولة لا يسمع عنها أحد ، فجعلها نمراً آسيوياً واعداً ،

    الرئيس البرازيلي استلم دولته – لحم على عظم – فجعلها في فترتين رئاسيتين من أقوى عشرة اقتصاديات في العالم ، الصين وكوريا فضلاً عن اليابان وألمانيا ، خلف هذه المعجزات رجل عاش لأجل وطنه وناسه فحقق المعجزة ، فأمثال هؤلاء يستحقون التكريم ،

    أما مبارك فعلى أي شيء يُكرم ، يكفى أن المصري صار بلا ثمن ولا قيمة ، يكفى أنه لا توجد دولة في العالم – وأقول في العالم – يمكن أن يسافر إليها المصري بدون إجراءات معقدة تنتهي غالباً وبعد معاملة دونية على باب السفارة إلى رفض منح التأشيرة ، ويكفى أن تذهب لأي سفارة عربية أو أجنبية على أرض مصر، لتعرف حجم الخدمات التي قدمها هذا الرئيس الناجح لمصرنا الحبيبة!!

    قولوا لي شيئاً واحداً فعله هذا الرجل كي يستحق أن نُكرمه في نهاية خدمته الإجبارية ، أين هي السيارة المصرية ؟أو السلاح المصري ، أو القمح المصري ؟ بل أين فانوس رمضان المصري ؟

    رجل أدار شركة جمهورية مصر العربية ثلاثين سنة فلم ينجح أن يضعها في المقدمة في أي شيء نافع ، لكنها وضعها على مقدمة أكثر الدول فساداً في العالم ، ونجح أن يجعلها في مقدمة معدلات السرطانات والأمراض الفتاكة نجح في أن يجعلها في مقدمة ضحايا حوادث الطرق !!

    نجح في أن يجعلها في المقدمة في التعذيب والاعتقالات والسجن بدون حكم قضائي ، وتعطيل أحكام القانون وازدرائها ، نجح في أن يجعل الناس يموتون في طابور العيش ويأكلون من مقالب الزبالة !! إنه صانع أعظم وأغرب وأفجر عملية تزوير انتخابات في دنيا البشر منذ نزل آدم عليه السلام إلى الأرض .

    في عهده الميمون ، بدل شيخ أزهره ومفتى جمهوريته أحكام الله ، وشرعوا له من الدين ما لم يأذن به الله ، جعل مصر كلها تأكل الربا ، قمع جهاز خوف الدولة كل شريف ، وروعوا الناس ، واستكبروا في الأرض بغير الحق .

    قولوا لي من الذي صنع عز وطلعت مصطفى وصفوت وسرور وسالم وسليمان وغيرهم من القائمة الطويلة ؟ قولوا لي من الذي صدر الغاز لإسرائيل ومنعه عن غزة في عز الأزمة وهى محاصرة ؟ من الذي أطلق البلطجية والمسجونين على شعبه ؟ من الذي فتح السجون للمجرمين ليطعنوا الثوار في ظهورهم ؟

    أأُكرمه بعد أن أهان شعبه ثلاثين سنة ؟ أأُكرمه بعد أن أذل شعبه طوال هذه السنوات ؟ أنا أُكرم أبى في نهاية حياته ، لأن أبى كان يقدمني على نفسه ، وكان يُخرج اللقمة من فمه ليعطيني إياها ، وعاش لأجل راحتي وسعادتي وتناءى ، أبى عاش يعلمني العزة والكرامة ويدافع عن حقوقي ويرفع من شأني ويقاتل لأجل كرامتي ، أبى لم يظلمني قط ، ولم يهني قط ، ولم يحبسني قط ، ولم يسلط على بوليساً سرياً ، ولذا كان له حق التكريم الواجب ، وأنا أكرم مدير الشركة في يوم تقاعده ، إذا كان نجح في رفع مستوى الشركة ، وساهم في قيادتها إلى تحقيق المكاسب فاستفاد العاملون بها ،

    ما رأى أي عاقل في الدنيا في رجل تسلم شركة فأدارها لمدة ثلاثين سنة ، كلها خسائر وفشل ومع ذلك خرج منها بأموال طائلة ، بينما أصحاب الشركة يموتون من الجوع ، لما قام نيكسون فقط بالتصنت على منافسيه في الانتخابات أجبر على الاستقالة وعاش منبوذاً في أمريكا ،

    أي مسئول محترم في البلاد المحترمة عنده قدر من الدم يستقيل فوراً مع أول إخفاق رغم أن مسئوليته غالباً تكون أدبية فلماذا لم يستقيل بعد كارثة العبارة ولماذا لم يستقيل بعد قطار الصعيد

    لماذا ترك يوسف والى بعد فضيحة المبيدات المسرطنة ولماذا ترك حبيب العادلى بعد تفجيرات دهب.

    أنا أوافق على تكريمه إن كان واحد من دعاة التكريم يوافق على أن يُكرم من يقتل ولده ، أو يغتصب زوجته ، أو يخرب شركته .

    لو كان هؤلاء العُبط الذين يتكلمون عن الأصول و الإتيكيت والذوق والأدب ، لو كان واحد من هؤلاء له ولد في قائمة ضحايا أسوأ جهاز تعذيب في التاريخ ، لو كان واحد من هؤلاء قتل له أعز ما لديه أو اغتصبت زوجته أو ابنته من ميليشيات التعذيب أو صودرت أمواله أو قضى شبابه خلف أسوار المعتقل وخرج منه – إن خرج كهلاً ، بل لا يُسمح له أن يخرج حتى بعد انتهاء مدته .

    اخرسوا ، ودعكم في هموم بطونكم ، وأولادكم ، وأموالكم ، فوالله لئن كانت هذه عقولكم ، فقد استرحتم .

    أي خدمات قدمها لهذا الوطن غير الفشل الكلوي ، والوباء الكبدي ، والطعام الفاسد ، والهواء الملوث ، والاقتصاد المنهار ، والتفكك الأسرى ، وصفر المونديال ، وانهيار التعليم ، ونزيف الطرق ، والبطالة ، والتضخم ، وانهيار الجنيه وخراب لا أول له ، ولا آخر .

    اخرسوا فمثل هذا الطاغية لا يستحق إلا الإهانة والمهانة لا التكريم .

    إن الحديث عن تكريمه هو إهانة لأرواح الشهداء ودماء الأبرياء وأعراض الشرفاء .

    ويعلم الله وحده كم قتل من الشباب ، وكم انتهك من أعراضهم ، وكم استباح من دمائهم ، وكم نهب من أموالهم ، فأي تكريم تتحدثون عنه لو كنتم تعلمون


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s